دبي الخيرية توقع اتفاقية شراكة مع جمعية الإحسان الخيرية

تم النشر بتاريخ 26-02-2024

في إطار التعاون بمجال العمل الإنساني والمجتمعي، وقعت جمعية دبي الخيرية اتفاقية شراكة وتعاون مع "جمعية الإحسان الخيرية" في إمارة عجمان؛ بهدف إيجاد آليات تبرع حديثة عبر الحصالات الذكية، والتي تمتاز بكونها أكثر أمناً وسهولة، وتوفر للمحسنين طريقة مبسطة لتقديم الدعم للمشروعات الخيرية المختلفة، انطلاقاً من حرصهما على تسخير التكنولوجيا في خدمة الأعمال الخيرية والإنسانية واستدامتها، وتوسيع قاعدتها، إضافة إلى تبادل الخبرات والرؤى في تنفيذ المشاريع المتنوعة وتحقيق أهدافهما الإستراتيجية.

 

حضر توقيع الاتفاقية سعادة الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإحسان، وسعادة الدكتور عبدالله بوسناد، رئيس مجلس إدارة جمعية دبي الخيرية، وعدد من أعضاء ومسؤولي الجمعيتين. وجرت مراسم توقيع الاتفاقية في مقر جمعية الإحسان الخيرية، ووقع عليها عن "الإحسان الخيرية" سعادة الشيخ راشد بن محمد بن علي بن راشد النعيمي، المدير العام للجمعية، وعن "دبي الخيرية" المهندس عادل عبيد السويدي، عضو مجلس الإدارة، المدير التنفيذي بالإنابة.

 

وشملت الاتفاقية توفير "دبي الخيرية" حصالاتها الذكية لـ"الإحسان الخيرية" والتي سيتم تحقيق الاستفادة منها للطرفين؛ حيث تتيح التبرع، عبر مجموعة واسعة من الخصائص التقنية، كما أنها تغني عن الطرق التقليدية السابقة التي تستنفد الوقت والجهد.

 

وفي هذا الصدد أعرب الدكتور عبد الله بوسناد عن اعتزازه بتوقيع "دبي الخيرية" هذه الاتفاقية مع جمعية الإحسان الخيرية إيمانا بأهمية تضافر جهود المؤسسات العاملة في المجال الإنساني والخيري لتحقيق رؤيتها وأهدافها الإستراتيجية. وأن هذه الاتفاقية تأتي في إطار حرص دبي الخيرية على التكامل المؤسسي داخل الدولة، لتسهيل العمل الخيري، والوصول إلى كل محتاج. كما تهدف إلى تأطير التعاون بين الجمعيتين، وتوحيد جهودهما وتكثيف المبادرات والحملات الخيرية المشتركة التي ترسخ المكانة العالمية لدولة الإمارات على صعيد العمل الخيري والإنساني.

 

وقال الدكتور بوسناد: إن "دبي الخيرية" تسعى إلى تطوير برامجها ووسائلها كي يواكب أداؤها توجيهات القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإيجاد الحلول الذكية للخدمات، لذا ابتكرت الحصالة الذكية وأطلقتها في شهر أكتوبر 2022م، وقد تم تصميمها بطريقة عصرية تواكب مسيرة التحول الذكي في المجتمع، وتوفر خاصية التبرع عبر كل من (جوجل بي، وأبل بي، وبوابة حكومة دبي الذكية، والرسائل النصية، والعملات الرقمية المشفرة)، ولدينا خطة لتوزيعها بدلاً من الحصالات التقليدية المنتشرة في المراكز التجارية والمؤسسات الحكومية والخاصة، وهي أكثر أمناً وسهولة وسرعة في التبرع، ومواكبة للتطورات التكنولوجية، وتعزز مسيرة التحول الرقمي في الإمارات.

 

وعقب توقيع الاتفاقية، قدم سعادة الشيخ محمد بن علي بن راشد النعيمي درعاً تذكارية لسعادة الدكتور عبدالله بوسناد، تقديراً لدور "دبي الخيرية" الرائد في الأعمال الإنسانية والخيرية.